الأورس بلوس

مستودعات لنفخ العجلات

لقي التوجه الجديد للحكومة حول إعادة فتح ملف استيراد السيارات المستعملة ترحيبا كبيرا لدى المواطنين ومنظمات المستهلكين، التي وصفت القرار بمثابة الانتصار للشعب والقضاء على لوبيات السيارات التي احتكرت السوق، وتسببت في رفع أسعار المركبات إلى مستويات قياسية حرمت الكثير من الجزائريين من امتلاك سيارة، حيث اثبتت فشل مصانع تركيب السيارات في تحقيق طموحات الحكومة والشعب وتحولت إلى مستودعات لنفخ العجلات وتهريب العملة الصعبة عن طريق الاستيراد المقنن للواحق السيارات.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق