ثقافة

مسرحية “فـ…لحيط” تمتع عشاق الفن الرابع بباتنة

انتقدت الواقع الاجتماعي بطريقة كوميدية

شهد يوم الخميس المسرح الجهوي للولاية باتنة عرض مسرحية “ف …لحيط” من إنتاج المسرح الجهوي ببلعباس وبطولة كل من عبد الله جلاب، محمد قادري، عبد الله بن خال وأحمد سهلي وغيرهم، وهي المسرحية التي تفاعل معها الجمهور واستمتعوا بعرضها الذي جاء بطابع كوميدي لمعالجة الواقع الجزائرية

وتتحدث المسرحية عن قصة “مول النية” وهو طبيب يداوي بالأعشاب والخرافات، حيث يوهم المرضى الذين يزورونه بأن لديه القدرة على معالجة كل الأمراض المستعصية، والتي تعد من أمراض العصر وأرهقت العديد من الأشخاص ومنها مرض العقم، وبالمقابل لا يلتفت المرضى للطبيب الحقيقي الذي درس لسنوات طوال، إلى جانب تأثير كل من الزاوية الدينية في المجتمع ووسائط التواصل الاجتماعي على حساب الإنسانية وبهدف الوصول الشهرة ورفع نسب المشاهدة، بحيث ينتقد روادها والذين أصبح بعضهم من أهم الشخصيات في البلاد، كما ينتقد العمل النظام والذي شبهه بـ”العقيم” من خلال شخصية “الدايم” (أدّى دوره عبد الله جلاّب) الذي يتأثر بكلام الطبيب الذي يداوي بالأعشاب ولا يملك علما، ويعارض كل ما يقوله الطبيب والعالم، في إشارة إلى سيطرة الجهل.

المسرحية التي جاءت بقالب كوميدي هادف اعتمدت على الصورة والإيقاع والموسيقى التراثية لمنطقة الغرب الجزائري مع التعريج على محطات مهمة في تاريخ الجزائر.

رقية. ل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق