ثقافة

مسرح أم ابواقي يستحضر الذاكرة الفنية عبر ركنه الجديد “مرو على ركحنا”

أم البواقي

يستمر نشاط المسرح الجهوي لأم البواقي، على المنصات الافتراضية، في مقدمتها موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك، فبعد تخصيصه شبكة برامجية افتراضية متنوعة تستهدف بالدرجة الأولى الطفل تماشيا وإجراءات الحجر جراء تفشي فيروس كورونا أطلق مسرح أم البواقي ركن “مرو على ركحنا”، بتقديم وتعريف الجمهور بأبرز العروض التي مرت على خشبته.

واعتبر القائمون على المبادرة على أن هذا الركن عبارة عن فسحة فنية لاستحضار العروض المسرحية التي صنعت الفرجة وتركت لدى الجمهور بصمة وأوقات لا تنسى، حيث سيساهم التعريف بها في الحفاظ على ذاكرة المسرح حسبهم مطلقين عليها شعار” أبو الفنون ذاكرة لا تموت”. مؤكدين في ذات السياق أن الأعمال المسرحية الراقية لا تعرض لمجرد العرض وتصبح في طي النسيان بل هي لحظات سعيدة يتم تقاسمها يوما ما مع بعض لحظات من تصفيقات جمهور متعطش ومتذوق لأبي الفنون.

هذا وخصصت أولى الفقرات لمسرحية ” صياد العسل”، من إخراج أحمد بوطاطة الموجهة للطفل من إنتاج جمعية المسرح المتنقل سكيكدة التي صنعت الفرجة في المسرح الجهوي بعين البيضاء سنة 2019.

عادل. خ

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق