رياضة وطنية

مسلسل غياب المترشحين يتواصل والسلطات المحلية تبحث عن حل قانوني

إتحاد عين البيضاء

يتواصل السوسبانس والفراغ الإداري داخل البيت الحركاتي خصوصا المتعلق بأسماء المترشحين الذين ينوون التقدم لقيادة الإتحاد بموجب عهدة أولمبية جديدة، ورغم الحديث في فترة سابقة عن المترشح زهير مسوس إلا أن الأوضاع الحالية التي يعيشها الفريق خاصة المتعلقة بالديون الكبيرة جعلته يسحب ملف ترشحه وإلى حد الساعة تبقى الوضعية غير واضحة داخل الفريق الذي سيكون بحاجة إلى إدارة جديدة في أقرب الآجال بغية تحريك العجلة المتوقفة منذ أشهر خاصة مع غياب مترشحين وإستحالة تنظيم جمعية عامة انتخابية، لتعيين رئيس جديد وفي ظل غياب مترشحين، وحاجة الفريق إلى دماء جديدة في أقرب وقت لبناء الفريق قبل دخول غمار المنافسة الرسمية، كما أن الشارع الرياضي في عين البيضاء متأكد أن تسيير النادي سيكون بنسبة كبيرة عن طريق مكتب مسير مؤقت وذلك للعام الثاني على التوالي وفي ظل هذه المعطيات يبقى الفصل في مستقبل الفريق مؤجلا إلى موعد لاحق والسوسبانس سيتواصل في ظل هذه المعطيات التي ستقلق الأنصار بالتأكيد، فالكل يتسائل بخصوص مستقبل الفريق في ظل هذه الوضعية كما أكدت مصادر عليمة بالفريق أن هناك لاعبين ومسيرين سابقين وكذا أنصار يسعون لبرمجة إجتماع ثاني بمقر الفريق من أجل التباحث بخصوص مستقبل الحراكتة خلال المرحلة المقبلة.

كما يتواجد عشاق الإتحاد في حيرة من أمرهم، حيث تضاعف قلق الأنصار حيث يتساءلون عن المستقبل الذي ينتظر الإتحاد، في ظل عدم تقدم أي مترشح لقيادة الفريق، موازاة مع اقتراب موعد انطلاق البطولة حيث يتمنى الجميع أن تتحرك عجلة الفريق من خلال بناء معالم النادي خلال الموسم الجديد.

أحمد أمين. ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق