الأورس بلوس

مسيرة من شوطين للحراك

خرج مساء أمس، عشرات الجزائريين لشوارع الجزائر العاصمة، مباشرة بعد تناول وجبة الإفطار في ثاني وقفة احتجاجية ليوم الجمعة تعبيرا عن رفضهم لإجراء الانتخابات الرئاسية المبرمجة يوم 4 جويلية القادم، وملئ المتظاهرون ساحة البريد المركزي مباشرة بعد صلاة المغرب، إصرارا منهم على رحيل كل الوجوه المحسوبة على نظام الرئيس السابق بوتفليقة، مرددين شعار “البلاد بلادنا ونديرو راينا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق