محليات

مشاتي بالشمــرة ولاية باتنة بعيدة عن أعين السلطات

ظهر عمران... قابل لفجوج وقساس

ناشد سكان مشاتي ظهر عمران وقابل لفجوج وكذا مشتة قساس ببلدية الشمرة بباتنة، والي الولاية للنظر في وضعيتهم المزرية وإعادة الاعتبار لشبكة المياه المنعدمة بعديد المناطق.
وطالب سكان هذه المشاتي بما فيها مشتة ظهر عمران، بضرورة توفير المياه الصالحة للشرب والتي يفتقرون إليها منذ سنوات، حيث أنهم ورغم تقدميهم لشكاوى عديدة لمصالح البلدية غير أنهم لم يتلقوا أي استجابة لغاية الآن، في حين ابدوا استياءهم جراء المماطلة المستمرة في تجاهل مطالبهم وكذا استغلال البئر الارتوازية التي تحوزها المنطقة والتي حسبهم، كلفت ميزانية ضخمة وبقيت دون استغلال.
هذا وعبر السكان عن تذمرهم جراء ما اعتبروه بالتهميش المتعمد للمنطقة وإقصائها من جملة المشاريع التنموية، أبرزها انعدام الكهرباء الريفية وكذا غياب الربط بشبكة الغاز الطبيعي وهو المشروع الذي يعلق عليه السكان آمالا كبيرة بالنظر لمعاناتهم الكبيرة خلال فصل الشتاء بسبب التنقل للمناطق المجاورة بغية التزود بقارورات الغاز في حين يعيشون في عزلة تامة بسبب الوضعية الكارثية للطرقات غير المهيأة والمهترئة والتي دفعت بالسكان للخروج عن صمتهم، ومناشدة السلطات المحلية بالولاية للتدخل وإيجاد حل عاجل لما تعيشه هذه المشاتي التي تبقى قاب قوسين أو أدنى من المشاريع التنموية والمرافق الضرورية وتحسين الإطار المعيشي للمواطن الذي يدفع الثمن وحده في ظل غياب تام للسلطات البلدية.
فوزية. ق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق