محليات

مشاتي دون كهرباء منذ 10 سنوات بالهنشير تومغني

أغلب العائلات تتزود عشوائيا

يعيش العشـرات من المواطنين على مستوى المشاتي المعزولة ببلدية هنشير تومغني، على وقع انعدام الكهرباء الريفية منذ سنوات طويلة، وطالب السكان بضرورة تدخل السلطات المحلية، لتزويدهم بهذه المادة الطاقوية وانجاز أعمدة الإنارة العمومية، خاصة وأن عدد كبير من المشاتي التابعة لبلدية الهنشير تومغني لم تصنف ضمن مناطق “الظل”، وأضاف المعنيون أن غياب الكهرباء الريفية، تسبب في انتشار عمليات الربط بالكهرباء عشوائيا وسط التجمعات السكانية الريفية، ما ساهم في استنزاف الكهرباء بطرق غير قانونية، للإشارة فقد سجل عزوف عشرات  المواطنين عن الإقامة بالقرب من أراضيهم الفلاحية بمشاتي الهنشير تومغني، لحين توفير الكهرباء الريفية، ما جعل عدد كبير من الفلاحين يغيبون عن أراضيهم لحين ربط المشاتي بالكهرباء الريفية وأعمدة الإنارة العمومية.

بن ستول. س

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق