إقتصاد

مشاركة المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي الجزائري

لقاء صيني - افريقي ببكين

شارك المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي في مائدة مستديرة نظمت في العاصمة الصينية بكين من طرف المجلس الاقتصادي والاجتماعي الصيني حول التعاون الإفريقي الصيني، حسبما أفاد به أول أمس بيان للمجلس.

وجمع هذا اللقاء الذي حضره وفد جزائري ترأسه الأمين العام للمجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي  السيد لخضر قينون، المجالس الاقتصادية والاجتماعية أعضاء في اتحاد المجالس الاقتصادية والاجتماعية والهيئات المماثلة في إفريقيا والمجلس الاقتصادي والاجتماعي للصين.

وبهذه المناسبة ذكر  المجلس الاقتصادي و الاجتماعي بكثافة  و قوة التعاون بين الجزائر والصين والتي تعززت أكثر بإرادة رئيسا الدولتين وترقيتها إلى شراكة إستراتيجية شاملة.

وأوضح من جانب آخر، بأن هذه الشراكة من شانها أن تتعزز أكثر بفضل التوقيع في سبتمبر الماضي من طرف البلدين على مذكرة تفاهم حول التعاون في إطار مبادرة  الحزام الاقتصادي لطريق الحرير وطريق الحرير البحري للقرن 21.

من جهة أخرى، رحب المجلس الاقتصادي والاجتماعي بمبادرة الصين لصالح شراكة رابح-رابح مع الدول الإفريقية داعيا إلى تنمية إفريقيا من خلال تحويل التكنولوجيا والمعارف الصينية انطلاقا من مبدأ أن اقتصاد اليوم هو ذلك الاقتصاد المبني على المعارف والابتكار، ودعا المجلس أيضا إلى تعزيز التقارب بين المؤسسات المدنية الإفريقية والصينية لغرض لعب دور في تجسيد المبادرة الصينية “طريق الحرير” التي تهدف في النهاية إلى تكريس مبدأ العيش معا بسلام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق