محليات

مشاريع ابتلعت الملايير تراوح مكانها بأم البواقي

بقيت ورشة مفتوحة منذ سنوات

اشتكى مئات الشباب المقيم ببلدية عين البيضاء بولاية أم البواقي، من الإهمال الذي طال مشروعي المسبح البلدي وكذا المسبح النصف الأولمبي باعتبارهما المتنفس الوحيد للمواطنين ببلدية عين البيضاء وكذا مختلف البلديات التابعة لها، حيث أن تماطل المقاولة المشرفة على المشروع حال دون إتمامه في الآجال المحددة بالرغم من التعليمات الصارمة الذي تتلقاها الجهات المسؤولة بالمسبح على ضرورة تسليم المشروع.

وفي المقابل أصدر مؤخرا والي ولاية أم البواقي”مسعود حجاج” تعليمات صارمة بضرورة تسليم مشروع المسبح النصف الأولمبي يوم 1 ماي المقبل وقرار لا يقبل النقاش حسب ما أكده والي الولاية، بالإضافة لضرورة إعادة الاعتبار للمسبح البلدية ببلدية عين البيضاء، أين يستوجب تكفل البلدية بإتمام عملية التهيئة قبيل فصل الصيف المقبل بعد الإهمال الذي طال المشروع،  وتجدر الإشارة، أن والي ولاية أم البواقي السابق”جمال الدين بريمي” قد أصدر قرار بإبطال الإجراءات التعاقدية مع المقاولة المكلفة بإنجاز الأشغال الداخلية للمسبح النصف الأولمبي ببلدية عين البيضاء خلال شهر أفريل من السنة الماضية، وتسليم المشروع لمقاولة أخرى لإتمام المشروع الذي انطلق خلال سنة 2009 بغلاف مالي تجاوز الـ 11 مليار سنتيم، لكن تأخر أشغال الانجاز تطلبت رصد غلاف مالي تكميلي وصل إلى 23 مليار سنتيم، غير أن تماطل الجهات المختصة حال دون استلامه يوم 5 جويلية الماضي، لتكون بذلك القرارات صارمة في وجه المقاولة الجديدة لتسليم المشروع يوم 1 ماي 2019.

بن ستول. س

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق