محليات

مشاريع البريكولاج والأودية النائمة تهدد بفيضانات قاتـلة في باتنة

الأمطار الأخيرة عزلت عدة مشاتي في بريكـة وأودت بحياة شخصين

عرفت العديد من مشاتي وقرى دائرة بريكة بباتنة، خلال اليومين الماضيين، تسرب المياه إلى منازل المواطنين عقب التهاطل الغزير للأمطار ودخول بعضها في عزلة حقيقية بعد أن غمرت السيول الطرقات والمسالك.

ففي الفرع البلدي أولاد عيش التابع لبلدية بيطام، تفاجئ السكان بدخول المياه الى محلاتهم ومساكنهم المجاورة للطريق الوطني رقم 70 في شطره الرابط بين هذه القرية ومدينة امدوكال، على الرغم من أشغال إعادة تهيئة هذا الطريق انتهت قبل شهر تقريبا، حيث غمرته المياه و هو ما أثار استياء سكان القرية، وليس ببعيد عن أولاد عيش وجد العشرات من سكان منطقة القابة الواقعة إلى الغرب الجنوبي من بلدية بريكة أنفسهم في عزلة نتيجة فيضان السد المار عليهم وغمر أغلب الممرات الريفية التي تربطهم بالطريق الرئيسي على الرغم من أن هذه الممرات لا تزال حديثة عهد، وإن كانت مناطق الظل قد نالت حصتها من الفيضانات فإن أحياء مدينة بريكة هي الأخرى غمرتها الامطار، فالعيادة الجوارية “لامجي الطرح” الواقعة في وسط مدينة بريكة والملاصقة للمؤسسة الاستشفائية سليمان عميرات غمرتها المياه هي الاخرى في حين انفجرت بالوعات الصرف الصحي في طريق مقرة وهو ما نتج عنها الانتشار الكبير للروائح الكريهة ووصولها لمساكن السكان.

لتبقى الامطار الموسمية تشكل مشاكل عويصة لسكان دائرة بريكة التي لا تزال تعاني من نقص شبكات الصرف وانعدام شبكات تصريف مياه الامطار والحماية منها سواء داخل النسيج العمراني او خارجه.

عامر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.