محليات

مشاريع تنموية وسكنية في خبر كان بأم البواقي

تحولت إلى وكر للمنحرفين

تواجه عدد من المشاريع التنموية بعدد من بلديات ولاية أم البواقي، العبث والتخريب منذ سنوات طويلة، في ظل انعدام الرقابة الميدانية رغم استهلاكها ميزانية هامة.

وتعرض السوق الجواري بمدينة أم البواقي للتخريب لمرات عديدة من قبل مجهولين، بسبب عدم استغلال المصالح المختصة للمبنى لأزيد من سنتين، ما جعله وكرا للمنحرفين الذين باتوا يهددون أمن التجمعات السكانية القريبة من السوق الجواري، بسبب الاعتداءات الليلية التي تتم بالأسلحة البيضاء بالقرب من السوق الجواري، أما المشاريع السكنية، فتعرف عدد من الورشات الخاصة بصيغة الترقوي المدعم توقف الأشغال بها منذ سنوات خاصة على مستوى بلديات عين مليلة وعين البيضاء وأم البواقي، ما ساهم في تلفها وسرقة المعدات والمواد الخاصة بالبناء، في ظل انعدام حارس يومي داخل الورشات السكنية.

بالمقابل، سجل تلف تام لعدد من المشاريع التي طالها التجميد خلال سنة 2015، والتي تم بلغت الأشغال بها نسب 30 و40 بالمائة، خاصة مع انتهاء صلاحية مواد البناء الخاصة بالهياكل الخارجية للمشاريع والتي تجاوزت مدة توقف الأشغال بها الخمس سنوات، ما يتطلب إعادة هدمها وبناءها مجددا في حال ما لم يتم رفع التجميد عنها قريبا، والذي من شأنه استنزاف الخزينة العمومية مجددا.

بن ستول.س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.