محليات

مشاريع تُنجز بطريقة عشوائية في أم البواقي

لا احترام لآجال الإنجاز والرقابة غائبة

تسير عديد المشاريع الجاري إنجازها بولاية أم البواقي، بخطى السلحفاة وبطريقة عشوائية في ظل غياب الرقابة ما جعل الوالي يفتح النار على مقاولات الإنجاز وكذا مكاتب الدراسات التي اتهم بعضها بســوء التخطيــط.
ومن بين هذه المشاريع مشروع إنجاز ملحق المعهد الوطني للفنون الجميلة والذي يشهد تأخرا كبيرا مما جعل والي الولاية يشدد اللهجة وأمر بفسخ عقد الانجاز مع المقاول كما وجه انتقادا إلى مكتب الدراسات عن سوء التقدير في مكان انجاز السكنات التابعة له وبعد خزان التدفئة عن المعهد علما إن كلفة انجاز المشروع قد قدرت بـ8847617200 دج.
الأشغال التي انطلقت سنة 2013 لا تزال تراوح مكانها وبنسبة متوسطة رغم أن آجال الإنجاز قدرت بـ 20 شهرا، أما مشروع انجاز مسرح الهواء الطلق فلازال هو الأخر يعرف بعض التأخر وانتقد الوالي قاعة العرض المسرحي التي اعتبرها لا تتماشى والمقاييس المعمول بها مستغربا تصميم الخشبة أكبر منصة المتفرجين، حيث أمر إعادة النظر فيها.
أما محطة المسافرين التي انطلقت الإشغال بها سنة 2013 فلازالت الإشغال جارية بها ليعطي الوالي أمر بإنهاء الأشغال في 1 ماي القادم على إن يتم تدشينها يوم 19 مارس ولا يجب التأخير في عملية التجهيز بأي حال من الأحوال أما مشروع انجاز مسجد عقبة بن نافع فقد بلغت نسبة الانجاز به 70 بالمائة حيث التهمت الإشغال الكبرى أزيد من 23 مليار من أصل 79 مليار كلفة انجازه.
لمودع. ج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق