محليات

مشاريع سكنات “عدل” تثير سخط المكتتبين بأم البواقي

طالبوا بتدخل والي الولايـة

احتج مؤخرا مكتتبو سكنات البيع بالإيجار بصيغة “عدل 2” بولاية أم البواقي، أمام مقر الولاية، مطالبين بالتدخل العاجل لوالي الولاية من أجل للوقوف على المصير المجهول التي آلت إليه سكناتهم، خاصة ما تعلق بالحصة المتبقية من 500 سكن بمدينة أم البواقي والمقدرة بـ 87 وحدة سكنية حيث لم تسلم منذ أزيد من شهرين حسب الوعود الأخيرة التي تلقاها المكتتبين من قبل والي الولاية السابق، بالإضافة للحصة الإضافية التي لم تنطلق بها الأشغال بعد بالرغم من تحويل الصفقة الخاصة بانجاز المشروع لمؤسسة تابعة للقطاع العام.

وفيما يتعلق بالحصص الخاصة بمدينة عين فكرون وعين كرشة وعين البيضاء، فهي تسير بوتيرة بطيئة جدا أثارت استياء المكتتبين مطالبين فيها المصالح المعنية بالتدخل العاجل ومنحهم سكناتهم التي طال انتظارهم لها لأزيد من 8 سنوات، للإشارة، يعرف مشروع  “عدل 2” منذ انطلاقه سنة 2013، عراقيل عديدة  فيما يخص منح قرارات التخصيص التي تتم وطنيا عبر الموقع الالكتروني، أين أرجع الخلل على مستوى الإدارة المركزية بالجزائر العاصمة، في ظل الصراعات التي تواجه الإدارة مع المقاولات المسؤولة على المشروع، والتي يدفع ثمنها المكتتبين بمختلف بلديات الولاية.

بن ستول.س

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق