محليات

مشاريع سكينة متوقفة بسبب ارتفاع أسعار الحديد

عرف زيادة قاربت الضعف

عرفت، أسعار مادة حديد التسليح ارتفاعا غير مسبوق في الأسواق الجزائرية منذ أشهر عديدة يصل سعره إلى ضعف سعره السابق تقريبا، وهذا ما جعل عدة مشاريع تعرف ركودا كبيرا، فيما تم تأجيل مشاريع أخرى خاصة المشاريع السكنية، وأثر ذلك على المواطنين الذين كانوا بصدد إنجاز مساكنهم الخاصة بعدما أوقف جلهم عملية تشييد سكناتهم بسبب هذا الارتفاع المفاجئ والذي دام لأشهر عديدة على غرار الارتفاع الرهيب لمختلف السلع في الأسواق، كما أن عدة دول في العالم عرفت هي الأخرى ارتفاعا قياسيا في حديد التسليح.

واستنكر المواطنون هذا الارتفاع وتساءلوا عن علاقة ارتفاع هذه المادة في الجزائر بارتفاعها على الصعيد العالمي، كما تساءلوا أيضا عن سبب هذا الارتفاع على الرغم من كون الحديد يصنع في بلادنا، كما اعتبروا هذه الزيادة غير منطقية وطالبوا الجهات الوصية بالتدخل لتسقيف الأسعار ووضع حد لها، واقتراح سعر منطقي يلائم القدرة الشرائية للمواطنين، بالإضافة إلى عدم تعطيل المشاريع السكنية واستئناف الأشغال المتوقفة بها وكذا تمكين المواطنين من الاستمرار في تشييد سكناتهم في أقرب الآجال.

ش.س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.