محليات

مشاريع قليلة في مواجهة مشاكل كثيرة ببلدية أولاد سي أحمد بسطيف

تعاني بلدية أولاد سي أحمد الواقعة في أقصى الجهة الجنوبية من ولاية سطيف من مشاكل جمة، حيث يعاني أكثر من 16 ألف نسمة تقطن بمختلف أحياء وقرى هذه البلدية الأمرين منذ سنوات ليست بالقصيرة، حيث تنعدم أدنى ضروريات الحياة بمختلف أرجاء البلدية في ظل إنعدام شبكة الغاز والكهرباء فضلا عن الحالة المهترئة للطرقات والتي يبقى معظمها غير معبدة ناهيك عن الغياب الكلي لشبكات التطهير وشبكة الصرف الصحي وكذا الإنارة العمومية فضلا عن مطالب متعلقة بالجانب الصحي.

ورغم المعاناة الكبيرة لسكان هذه البلدية إلا أن الحصة الممنوحة لها من مشاريع التنمية المحلية للسنة الجارية لم يتجاوز 3 مشاريع فقط وهو الأمر الذي أثار إمتعاض السكان بالنظر للمعاناة الكبيرة التي يعيشونها في شتى مجالات الحياة وعلى مدار أيام السنة.

وحسبما قاله رئيس البلدية عبد الحق قوادري فإن المشاريع الثلاثة التي إستفادت منها البلدية تتمثل في إنجاز شبكة التطهير عبر كامل أحياء البلدية بغلاف مالي يناهز 1.1 مليار سنتيم فضلا عن مشروع أخر لإيصال المياه الشروب عبر كامل تراب البلدية بغلاف يصل إلى 1 مليار سنتيم أما المشروع الأخر الذي إستفادت منه البلدية فيتمثل في إصلاح الطريق الرابط بين منطقتي لكتافة وشلالحة بغلاف مالي يناهز 2.4 مليار سنتيم وهو الطريق الذي من شأن تعبيده أن ينهي معاناة تلاميذ هذه المناطق والذين كانوا يجدون صعوبات كبيرة في التنقل بحكم أن الطريق غير معبد، ورغم أهمية هذه المشاريع إلا أنها تبقى في نظر سكان البلدية بمثابة قطرة من بحر بالنظر للإنشغالات الكثيرة التي يأمل السكان في الإستجابة لها من طرف السلطات المحلية وإنهاء التهميش الذي طالما عانت منه هذه البلدية.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق