محليات

مشاريع محتشمة للتكفل بانشغالات سكان مشتة “الصرصوف”

بلدية البلالة

لا تزال المشاريع المسجلة على مستوى عدد من البلديات النائية بولاية أم البواقي، لم ترقى لاحتياجات القاطنين داخل القرى المعزولة والمصنفة كمناطق “ظل”.

واستفادت مشتة “الصرصوف” ببلدية البلالة، من مشروع تمديد شبكة الصرف الصحي بالمشتة، وانجاز مسلك ريفي بمسافة 3.6 كلم فقط وهي الحصة التي اعتبرها سكان المشتة بغير الكافية، بالإضافة لاقتناء وتركيب صهريج للمياه بمجموعة من المشاتي، وكذا شراء مضخات غاطسة للأنقاب بغلاف مالي لا يتعدى 100 مليون سنتيم، والذي يكفي لاقتناء مضختين فقط، يتم تنصيبها على مستوى الأنقاب المتواجدة على مستوى المشاتي التي تعاني العطش منذ سنوات طويلة.

ويشتكي السكان، من انعدام الموارد المائية، ما ساهم في زيادة معاناة سكان المشتة الذين يتزودون بالمياه الصالحة للشرب أسبوعيا عن طريق الصهاريج الخاصة ببلدية البلالـة، والتي لا تكفي لتلبية احتياجاتهم، بالمقابل، طالب سكان المشتة المجلس البلدي، بضرورة تسجيل مشاريع إضافية تخص فك عزلة القاطنين بهذه المشتة، ومنحها حصص معتبرة من المسالك الريفية لفك العزلة عنها.

بن ستول. س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق