محليات

مشاكـل بالجملة تُنغص حياة سكان حي الحظائر بأنسيغة

أبرزها غياب التهيئة

يعاني سكان حي الحظائر بالقرب من مسجد ابن باديس ببلدية انسيغة جنوب ولاية خنشلة من عديد المشاكل التي أرهقت كاهل قاطنو هذا الحي، أين أكد سكان الحي على انعدام التهيئة الحضرية بحيهم وكذا اهتراء الطرقات والإنارة العمومية والعديد من النقائص التي حولت حياتهم إلى جحيم.

وطالبوا بضرورة تعبيد الطرقات التي تتحول إلى برك مائية وأوحال وكذا تحول الحي إلى الظلام الدامس ليلا، كما طالب السكان بضرورة إدراج مشروع مدرسة ابتدائية لتمدرس أبنائهم بشكل عادي وهذا لبعد المدارس المتواجدة بالمدينة وكذا إقامة مشروع ملعب جواري بالحي لممارسة الرياضة لشباب الحي وكذا حاويات للقمامة من أجل إنهاء معاناة السكان جراء انتشار القمامة عبر أرجاء الحي.

سكان حي الحظائر طالبوا من السلطات الولائية ضرورة زيارة الحي والوقوف على المعاناة التي يعيشها السكان في ظل التهميش المسلط عليهم خاصة بعد إدراج مشاريع التهيئة لأحد الأحياء المجاورة وترك حيهم دون مشروع تنموي، ويبقى سكان الحي يعانون في انتظار تحرك السلطات واخذ انشغالاتهم بعين الاعتبار وإخراجهم من المعاناة التي يعيشونها يوميا.

معاوية. ص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق