محليات

مشاكل المحطة الشماليـة بباتنة لا تنتهي

تتواجد دون مياه منذ افتتاحها

تتواصل معاناة المسافرين ومستعملي المحطة البرية الجديدة بالمخرج الشمالي لمدينة باتنة، في ظل غياب العديد من الضروريات التي طالما رفعها المعنيون إلى المسؤولين المحليين.

ويأتي على رأس هذه النقائص مشكل التزود بالمياه الذي لا يزال مطروحا بقوة على مستوى هذه المحطة حسب ما وقفت عليه الأوراس نيوز خلال زيارتها لها أمس، حيث اشتكى الجميع من انعدام المياه، حيث يضطر مستعملو المحطة من تجار وغيرهم إلى شراءها عبر الصهاريج، في حين يتعين على قاصدي دورات المياه شراء مياه معدنية من أجل الولوج إليها لافتقارها هي الأخرى إلى هذه المادة الضرورية خاصة على مستوى مثل هذه الأماكن، وحسب محدثينا أن هذا المشكل انعكس سلبا على النظافة داخل المحطة، حيث تنبعث ورائح كريهة من دورات المياه التي يدخل إليها المسافرون بقارورات المياه.

هذا ويناشد المشتكون الجهات الوصية من أجل التدخل وهذا المشكل الذي عمّر طويلا رغم التعليمات التي أعطاها الوالي مرارا وتكرارا من أجل حل كل المشاكل التي تغرق فيها هذه المحطة الجديدة والتي التهمت غلافا ماليا يفوق 60 مليون سنتيم وتعكف مؤسسة “سوقرال” على تسييرها.

ناصر. م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق