محليات

مشاكل بلدية بغاي بخنشلة لا تنتهي والسكان يستنكرون تهميشهم

مصالح البلدية وعدت بالتكفل بإنشغالاتهم

يناشد سكان بلدية بغاي بولاية خنشـــلة، السلطات المحلية بضرورة التدخل العاجل من أجل النظر في مختلف الإنشغالات التي تؤرقهم وحولت حياتهم اليومية إلى جحيم على غرار الطريق الرابط بين مقر البلدية وعاصمة الولاية خنشلة الذي يعرف اهتراء كبير وكذا المطالبة بفتح طريق إجتنابي مخصص لشاحنات الوزن الثقيل التي تشكل خطر على حياة المواطنين.

بالإضافة إلى مشكل الانارة العمومية التي تنعدم بأحياء المدينة ما جعلهم في ظلام دامس والتذبذب في التزود بالماء الشروب الذي لا يكفي حاجياتهم اليومية وتحسين نوعيتها، كما طالبوا بضرورة التكفل بشكل النفايات الناتجة عن السوق الأسبوعي، ما أثر على نظافة المحيط خاصة وأن شهر رمضان على الأبواب وكذا فصل الصيف.

وطالب السكان من مصالح البلدية والدائرة بالتدخل والنظر في هذه المطالب المشروعة والتكفل بها في أقرب وقت ممكن، بدورها مصالح بلدية بغاي أكدت أنه تم تخصيص غلاف مالي بلغ 8 ملايير سنتيم من أجل التكفل وتحسين الإطار المعيشي للمواطنين بهذه البلدية خاصة الإنارة العمومية بمختلف الأحياء، إضافة إلى مياه الشرب وفك العزلة والتهيئة الحضرية في إطار تحسين الظروف المعيشية المواطن.

ويبقى سكان بلدية بغاي يعانون على أمل أن يتم التكفل بإنشغالاتهم ومطالبهم في أقرب وقت ممكن وتمكينهم من العيش في عزة وكرامة بعيدا عن مختلف المشاكل التي تعكر حياتهم اليومية.

معاوية. ص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق