محليات

مشتة “أولاد عباس” بالرحبات في عزلة هاتفية

يتواجدون خارج مجال التغطية

يشتكي سكان مشتة أولاد عباس ببلدية الرحبات، من انعدام خدمات الهاتف والإنترنت، مما وضعهم في عزلة هاتفية وتكنولوجية، حيث استهجنوا الوضع المزري والمتدهور حيث أصبحوا يتخبطون في معاناة خاصة في الحالات الطارئة والمستعجلة.

السكان وفي اتصالهم بـ”الأوراس نيــوز”، أكدوا بأنهم عانوا طويلاً مع هذه الأزمة التي نخرت يومياتهم، مؤكدين بأن بُعد المسؤولين عنهم أدخلهم في متاهة مع التخلف التنموي خاصة أن مشتتهم جبلية ومنعزلة عن باقي المشاتي الأمر الذي جعل المشتة خارج أجندة التنمية، خاصة مع كونها استفادت من مشروع ربط بشبكة الهاتف والإنترنت لكن سوء الأشغال وعدم إنجازها، حيث أشاروا لكون البلدية كاملة خارج مجال التنمية ومشتتهم مصنفة ضمن مناطق الظل حيث تنعدم أدنى ضروريات الحياة.

سكان المشتة اشتكوا التهميش والإقصاء وناشدوا السلطات المحلية بضرورة تكملة أشغال مشروع شبكة الهاتف النقال بشبكاته الثلاثة وأيضا الإنترنت، حيث أشاروا للغياب التام لتغطية شبكة الهاتف النقال وحرمانهم من شبكة الإنترنت، حيث أشاروا لكونهم يضطرون لقطع مسافات طويلة خارج المشتة من أجل إجراء مكالماتهم خاصة  في الحالات الطارئة إلى جانب ضرورة توفيرها للتلاميذ حيث تساعدهم في دراستهم، ناهيك عن كونهم بعيدين تكنولوجياً عن العالم حيث ينعم آخرون بخدمات الجيل الرابع يتخبط آخرون في انعدام لتغطية الهاتف، السكان وفي ظل هذه المشكلة وما يكابدونه من تهميش وإقصاء يرجون من السلطات المحلية والعليا إتمام أشغال مشروع تغطية المشتة هاتفيا والقضاء على العزلة الخانقة التي يعيشونها منذ سنوات طويلة، مشددين على ضرورة ضمهم للحركة التنموية بعد سنوات طويلة.

حسام الديــن. ق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق