محليات

مشتة الأربعاء خارج اهتمامات السلطات

عين السبت

يعاني سكان مشتة الأربعاء الواقعة ببلدية عين السبت في الجهة الشمالية الشرقية من ولاية سطيف في عزلة كبيرة منذ سنوات طويلة، حيث عانى السكان من تهميش كبير وإقصاء غير مبرر من طرف المجالس الشعبية المتعاقبة من خلال حرمان المشتــة من أي مشاريع تنموية رغم الحالة المزرية التي يتخبط فيها السكان.
وأكد سكان المشتة أن المنطقة محرومة من أهم مطالب الحياة الكريمة والمتمثلة في انعدام الربط بالغاز الطبيعي فضلا عن غياب الربط بالمياه الصالحة للشرب فضلا عن الحالة المزرية لطرقات المشتة المؤدية غلى باقي مناطق البلدية، وهذا من دون نسيان انعدام قنوات تصريف المياه مما جعل السكان يعيشون في وضعية أشبه بالبدائية من خلال تواصل الاعتماد على الطرق التقليدية في التدفئة والطهي والتزود بالمياه.
وفي الجهة المقابلة اعترف رئيس المجلس الشعبي البلدي لعين السبت هشام طوبال بالمشاكل الموجودة مؤكدا أن المجلس قرر رصد ميزانية تصل إلى 3 ملايير سنتيم من أجل إنهاء معاناة السكان من خلال مشروع خاص بالتزويد بالغاز الطبيعي بالتنسيق مع مديرية الطاقة والمناجم، بينما تم تسجيل مشروع الطريق من أجل تعبيده، فيما سيتم القضاء حسبه على مشكل المياه الصالحة للشرب من خلال تزويد المشتة انطلاق من نقب لمطاين في أقرب وقت ممكن.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق