محليات

مشروع التجزئات السكنية حبيس الأدراج بسطيف

مواطنون ينتظرون منذ سنوات طويلة الإفراج عن القوائم

لا يزال المئات من مواطني مختلف بلديات ولاية سطيف ينتظرون الإفراج عن قائمة المستفيدين من التجزئات السكنية وهذا بعد مرور سنوات طويلة على وضع ملفاتهم لدى المصالح البلدية، حيث ينتظر هؤلاء بشغف كبير الإفراج عن القوائم التي تظل حبيسة الأدراج لأسباب غير معروفة رغم اكتمال ملفات طالبي هذا النوع من السكنات.
ويبقى مشروع التجزئات السكنية حبر على ورق لحد الآن بولاية سطيف رغم القرار الصادر من قبل الحكومة بتخصيص قطع أرضية تابعة لأملاك الدولة لفائدة المواطنين الراغبين في بناء مساكن فردية ذاتية على أن يتم التنازل بأسعار رمزية وهذا من أجل التخفيف من أزمة السكن التي تعرفها الولاية، وتم اختيار 13 بلدية من أصل 60 تابعة للولاية من أجل احتضان هذا المشروع إلا أن العديد من البلديات لم تقم حتى باختيار مواقع هذه التجزئات وذا دون الحديث عن قائمة المستفيدين.
ويأمل طالبوا هذا النوع من السكنات تدخل السلطات المحلية لمعالجة هذا الإشكال من خلال الإسراع في اختيار الأرضيات اللائقة لإنجاز هذا المشروع فضلا عن ضبط قائمة المستفيدين والإسراع في تسوية إجراءات الاستفادة خاصة أن الكثير من طالبي هذا النوع فضلوا التنقل عن حقهم في الاستفادة من السكنات الاجتماعية أو الترقوية أو حتى إعانات البناء الريفي.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق