محليات

مشروع المستشفى الجديد بباتنة في خبر كان!!

نقابة الأطباء طالبت برفع التجميد عنه

طالبت نقابة الأطباء الاستشفائيين والجامعيين بولاية باتنة، بضرورة رفع التجميد عن مشروع المستشفى الجامعي الجديد والذي كان من المقرر إنجازه بالقطب العمراني الجديد حملة 3، خاصة أن المستشفى الحالي بات غير قادر على استيعاب العدد الهائل والكبير من المرضى القادمين من ولاية باتنة ومن عديد الولايات المجاورة.
استغرب المعنيون رفع الحكومة التجميد عن عديد مشاريع المؤسسات الاستشفائية مؤخرا دون أن يمس الإجراء ولاية باتنة، بالرغم أن الدراسة والمناقصة الخاصة بالمشروع تم الانتهاء منها منذ مدة، وحسب ما أكدته النقابة أيضا أن هذا المشروع الجديد من شأنه فك مشكل الاكتظاظ الكبير الذي يشهده مستشفى باتنة الجامعي كونه يستقبل المرضى من 5 ولايات مجاورة في ظل عدم قدرة الأطباء وشبه الطبيين على تلبية احتياجات المرضى بالرغم من كونه فريق متخصص ذو كفاءة عالية، مؤكدة في ذات السياق أن نظرة النقابة مركزة على التوسعة والعمل على كشف الأسباب الحقيقية وراء توقف المشروع لأن هذا الأخير وحده القادر على أن إعطاء نفس جديد لقطاع الصحة بالولاية وفسح المجال أمام الأطباء وشبه الطبيين لأداء مهامهم في أجواء مناسبة.
وطالبت النقابة أيضا بضرورة فتح مصالح استشفائية جامعية للفحوصات الطبية في مختلف التخصصات لتكوين الطلبة سيما وأن الأساتذة الاستشفائيين والجامعين مستعدون لتكوين الطلبة في كل من قطاع الصحي بأريس ومروانة وكذا بريكة.
سميحة. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق