محليات

مشروع سكنات عدل برأس العيون متوقف منذ سنوات

حصـــة 200 سكن

يطرح مشروع سكنات عدل ببلدية رأس العيون في ولاية باتنة، الكثير من التساؤلات وسط المكتتبين، في ظل توقف المشروع منذ سنوات دون تتحرك الجهات الوصية من أجل إعادة بعث الأشغال وتحريك الورشة المشلولة.

المشروع المتكون من 200 سكن، عرف تعثرا منذ سنوات، بسبب مكتب الدراسات، حيث توقفت به الأشغال عند نسبة لم تصل 10 بالمائة، وهو ما أثار استياء المكتتبين، خاصة أن المشروع انطلق سنة 2014 وبعد مرور 6 سنوات لم يخرج بعد من الأرض، في وقت تشهد المشاريع الأخرى عبر عدد من بلديات الولاية تقدما في الأشغال، حتى أن بعض السكنات تم تسليمها للمستفيدين منها، على غرار ما حدث مؤخرا من سكنات عدل في حي بارك أفوراج بباتنة.

ويناشد المكتتبون الجهات الوصية بالتدخل وبعث الروح في هذا المشروع الذي تحول إلى كابوس، قد يستمر لسنوات أخرى، في حال تجاهل المسؤولين المعنيين لنداءات المواطنين الذين يعانون الأمرين بسبب أزمة السكن التي يتخبطون فيها منذ سنوات.

سمحية. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق