إقتصاد

مصانع قطاع غيار السيارات الألمانية قريبا في الجزائر

يرتقب أن يتنقل 30 رجل أعمال إلى العاصمة الألمانية برلين بداية شهر ديسمبر المقبل لمباحثة وتوقيع ملف إنجاز مصانع لقطع غيار السيارات في الجزائر وفق شراكة أجنبية باعتماد القاعدة الاستثمارية 51 ـ 49، وتعتبر هذه المشاريع المندرجة في إطار تطوير قطاع المناولة، امتدادا لمصانع السيارات الألمانية المنجزة بالجزائر، على غرار فولكسفاغن ومرسيدس.

وأكدت غرفة التجارة والصناعة في مراسلة وجهتها لأعضائها، أنه وفي إطار تطوير العلاقات الاقتصادية الجزائرية الألمانية، تنظم الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة بالتعاون مع المنظمة غير الحكومية لتعزيز التجارة والاستثمار “نوموف” وسفارة الجزائر في برلين، تنقل وفد من رجال الأعمال الجزائريين من 1 إلى 5 ديسمبر 2018 في برلين بألمانيا.

وتعتبر هذه المهمة فرصة إضافية للمتعاملين الاقتصاديين الجزائريين المهتمين بالسوق البافاري، ومستعدة لتطوير شراكات مع نظرائهم الألمان في قطاعات الصناعات الغذائية، الطاقات المتجددة، الصناعة الميكانيكية وصناعة السيارات، تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والإلكترونيات، البنى التحتية، الصناعة الصيدلانية والبتروكيماويات وكذلك القطاع المالي، في حين سيتم التركيز على مشاريع المناولة في مجال قطع غيار السيارات وملاحقها.

​وفي هذا الإطار، طلبت غرفة التجارة من الشركات المهتمة بالمشاركة في هذه المهمة أن تسجل نفسها قبل تاريخ 30 أكتوبر الجاري، ويعد هذا الموعد اللقاء الثاني من نوعه خلال سنة 2018 بين رجال الأعمال الجزائريين ونظرائهم الألمان بعد مجلس الأعمال المنعقد على هامش زيارة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل نهاية سبتمبر الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق