إقتصاد

مصفاة التكرير بأدرار ركيزة أساسية في تمويل منطقة الجنوب

المدير العام لمجمع سوناطراك، توفيق حكار:

أعرب الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك، توفيق حكار عن رأيه إزاء الدور التي تقدمه مصفاة التكرير بولاية أدرار مؤكدا على دورها الاستراتيجي في تغطية طلب الولايات الجنوبية على المنتوجات النفطية، حسب ما افاد به بيان للمجمع.

وجاء في البيان الذي نشرته المؤسسة الوطنية للمحروقات عبر صفحتها على فايسبوك مساء  السبت ”قام الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك والوفد المرافق له بزيارة عمل و تفقد الى بعض المنشآت الصناعية التابعة لولاية ادرار”.

وكانت الوجهة الاولى للمدير العام لسونطراك منطقة السبع، أين تمت معاينة وحدة انتاج و معالجة الغاز الطبيعي المستخدم لتموين مدينة أدرار بغاز المدينة و محطة الكهرباء ،كما عاين آبار انتاج البترول التي تمون مصفاة أدرار.

وأوضح البيان ان حكار تفقد مصفاة أدرار، حيث استمع الى عرض مفصل حول”المرحلة الثانية من مشروع تطوير حقول النفط لمنطقة توات والتي تهدف الى ضمان تموين هذه المصفاة حتى سنة 2040″.

أما العرض الثاني فخصص لعرض الوحدات المختلفة للمصفاة وكذا ”الخطة المعتمدة لمواصلة الانتاج خلال ازمة كوفيد-19”.

وبهذه المناسبة، شدد الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك على اهمية التكوين وتأهيل الطاقم البشري وكذا ”الدور الاستراتيجي الذي تلعبه هذه المصفاة في تغطية الطلب على المنتوجات النفطية لمنطقة الجنوب الكبير”.

كما أعرب عن تقديره للمجهودات المبذولة من طرف الطاقم البشري الشاب الذي ينحدر معظمه من الجنوب ومن ولاية أدرار خصوصا الذي زاول تعليمه في الجامعات الجزائرية حيث ”استطاع رفع تحدي تسيير هذه المصفاة بكل جدارة واستحقاق”.

تجدر الإشارة الى ان مصفاة ادرار أنشئت سنة 2007 وتقع بمنطقة سبع على بعد 50 كم من مدينة ادرار وذات طاقة انتاجية تقدر بحوالي 600 ألف طن من المنتجات النفطية سنويا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق