محليات

مصلحة الاستعجالات بالمستشفى الجامعي تختنق

فيما يتواصل غلق المصلحة الجديدة ببوزوران رغم جاهزيتها

لا تزال مصلحة الاستعجالات الجديدة بحي بوزوران في ولاية باتنة، مغلقة أمام المرضى رغم مرور أزيد من سنة على انتهاء الأشغال بها، فيما تعيش ذات المصلحة بالمستشفى الجامعي بن فليس التهامي اكتظاظا كبيرا خلال السنوات الأخيــــرة.

وأوضح رئيس نقابة الأطباء الاستشفائيين والجامعيين لـ”الأوراس نيوز”، أنه تم تقديم العديد من المطالب للجهات الوصية من أجل فتح المصلحة خاصة في ظل معاناة ذات المصلحة بالمستشفى الجامعي من ضغط كبير، إلا أنهم لم يتلقوا أي استجابة، مردفا أن مصلحة الاستعجالات بالمستشفى الجامعي، تشهد توافدا كبيرا للمرضى من خمس ولايات على غرار باتنة، خنشلة، بسكرة، أم البواقي وكذا وادي سوف وغيرها من الولايات الأخرى، كما أن هذا الضغط انعكس سلبا على الفرق الطبية وشبه الطبية التي تعاني هي الأخرى من التوافد الكبير للمرضى وهو ما حال دون تقديم خدمات صحية في ظروف في مستوى التطلعات، مضيفا أن مصلحة الاستعجالات المتواجدة بحي بوزوران تعتبر الحل الوحيد لتخفيف الضغط وتقديم خدمات جيدة للمرضى في ظل وجود الكفاءة، كما أرجع ذات المتحدث، سبب بقاء المصلحة الجديدة مغلقة إلى بعض التحفظات التي رفعت بشأنها خاصة ما تعلق منها بأخطاء تقنية وقعت خلال الإنجاز كما استسقاه من مصادر عليمة.

سميحة. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق