محليات

مصنع “كيا” يستأنف نشاطه لأسبـوع واحد!

فيما قال مصدر مسؤول أن أجزاء التركيب المحررة من الموانئ تكفي ليومين فقط

كشف مصدر مسؤول بمصنع “كيا قلوفيز” لتركيب السيارات بولاية باتنة، أن كمية أجزاء التركيب التي تم تحريرها من الموانئ بتعليمة استثنائية من الوزير الأول، عبد العزيز جراد، تكفي لاستئناف المصنع نشاطه لمدة أسبوع واحد لا غير، فيما ينتظر صدور دفتر الشروط الجديد من أجل إزالة الضبابية التي تسود قطاع تركيب السيارات في الجزار منذ عدة أشهـر.

وقال ذات المصدر، أن أجزاء التركيب “SKD، CKD” المُحررة من الموانئ بعد عدة أشهر من الحجز، قد يتم استنفاذها في ظرف يومين فقط، خاصة أن بعضها قد يكون تعرض للتلف بالنظر إلى طول مدة تواجدها بالموانئ، فيما تبقى الأنظار مُعلقة على دفتر الشروط الجديد والذي من شأنه وضع حد للغموض السائد حاليا، خاصة أن جل مصانع تركيب السيارات في الجزائر دخلت في أزمة منذ أشهـرو لم تخرج منها لغاية اليوم، بسبب عدم تجديد اعتماداتها ونفاذ حصصها من قطع غيار التركيب.

يأتي ذلك في وقت يطمح فيه المصنع إلى دخول عالم التصنيع عوض الاكتفاء بالتركيب فحسب، وهي الخطوة التي من شأنها أن يشفع للمصنع بالصمود أمام دفتر الشروط الجديد خاصة أنه قام باقتناء وسائل تصنيع حديثة، أما وزير الصناعة فصرح مؤخرا في هذا الخصوص أن هذه المصانع لن يتم توقيفها وستواصل عملها بعد تقنين هذا النشاط وإلغاء كل الامتيازات غير الشرعية وغير القانونية التي قدمت لها في وقت سابق.

ناصر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق