رياضة وطنية

مصير الأمل مرتبط بنتيجة مقابلة اتحاد سوف ووفاق المسيلة

أمل مروانة /لا بديل له عن الفوز في جيجل

تجاوز فريق الأمل بسرعة مخلفات المباراة الماضية التي جمعته بالرائد السابق إتحاد خنشلة التي لم تكتمل فصولها بسبب اجتياح أنصار اتحاد خنشلة لأرضية الميدان بعد تسجيل الهدف الوحيد قبل عشرين دقيقة من نهاية الوقت الرسمي، واستأنف رفاق عوف تدريباتهم بشكل مضطرب بسبب عدم وجود ملعب بعد غلق ملعب أول نوفمبر براس العيون بسبب التخربب الي طاتل مرافقة زيادة على انشغال لجنة لحصر الخسائر مكلفين من وكالة التأمين، حيث يستعد للتنقل اليوم إلى مدينة جيجل تحسبا لمباراة الموسم والمصيرية أمام الشباب المحلي وسيكون الأمل مطالبا بالفوز من أجل الإبقاء على كامل حظوظه في البقاء حيث أن التعادل أو الخسارة ستؤدي به لقسم ما بين الرابطات، وتكمن صعوبة ضمان البقاء بسبب دخول أندية أخرى على الخط في مجموعة الشرق سينحصر الصراع بين فريقي الأمل وهلال شلغوم العيد حيث تصب الحسابات في مصلحة الأخير الذي يكفيه الفوز فوق ميدانه مهما كانت نتيجة لقاء شباب جيجل وأمل مروانة، في حين أن الفوز لا يكفي زملاء القائد شبانة  لضمان البقاء حيث ينتظرون سماع أخبار مفرحة من ملعب المظاهرات بتعثر الهلال وهذا مستعبد رغم مفاجآت كرة القدم، ثم لقاء مجموعة وسط شرق بين إتحاد سوف ووفاق المسيلة حيث يترقب هزيمة أو تعادل الوفاق التي ستضمن البقاء للأمل غير أنه في حال فوز الوفاق سيسقط أمل مروانة رسميا لرابطة بين الجهات.

شاكر. أ

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق