رياضة وطنية

مصير الصعود بين أقدام لاعبي الشباب

شباب عين فكرون

أصبحت أنظار المحيط العام لشباب عين فكرون منصبة من الآن على المواجهة الأخيرة التي سيحتضنها ملعب علاق عبد الرحمان أمام الرائد جمعية الخروب في لقاء ينتظر منه الكثير خصوصا لبقية الفرق التي تلعب على الصعود وكثرت في الأيام الأخيرة الإشاعات المروجة من وجود مساع لترتيب نتيجة اللقاء، وهو الأمر الذي يرفضه أنصار الشباب من أساسه، مع ضرورة خوض اللقاء بنزاهة بعيدا عن كلّ الضغوط التي قد تمارس على الهيئة المسيّرة من بعض الأطراف الفاعلة التي تراهن على خدمة مصالح فرق أخرى على حساب أخلاقيات الكرة كما أن المميز أن مواجهة الجولة الأخيرة ستلعب بشعار رد الاعتبار وإبطال الإشاعات التي تروج عن احتمال تسهيل الشباب مهمة “أبناء ماسينيسا” الذين يصارعون أيضا من أجل ضمان الصعود، فالجميع يطالب بضرورة الاحتكام إلى الميدان ويراهن لاعبو الشباب على النقاط الثلاث التي يرونها هامة قصد تخفيف الضغط الذي يعانون منه،ويبدو أن مباراة الثلاثاء القادم لا تخص الشباب بدرجة كبيرة لأنه ضمن البقاء رسميا بقدر ما ستؤثر في الأندية التي تحتل  ريادة الترتيب التي تسعى إلى تحقيق الصعود، بحكم أن الأمر لم يحسم بعد بين خنشلة والخروب، وعلى هذا فإن نتيجة لقاء الثلاثاء ستفرز عدة مستجدات ما يحتم على الأندية المذكورة متابعة الجولة باهتمام يتم من خلالها تحديد هوية الصاعد إلى الرابطة الثانية المحترفة.

علاق تحدث مع اللاعبين ووعدوه بالفوز

تحدث رئيس الفريق عزيز علاق مع لاعبيه عن مواجهة الخروب وضرورة إحراز النقاط الثلاث قصد إزالة الشكوك وإبطال الإشاعات التي تروجها عدة أطراف في المدة الأخيرة وقد لمس الرئيس رد فعل إيجابي من أصحاب اللونين الأبيض والأسود الذين أظهروا رغبة قوية في كسب الرهان، من جانب آخر ألحت الإدارة على لعب الجولة الأخيرة بصورة عادية مع التحلي بالنزاهة ، محذرة من لجوء البعض إلى تسهيل مهمة المنافس أو القيام بصفقات على حساب مصلحة النادي، وهو الكلام الذي ذهب إليه أيضا الأنصار الذين أكدوا أن ما يهم حاليا هو أخذ شرف الفريق بعين الاعتبار، والحفاظ على أخلاقيات كرة القدم مع تحفيز اللاعبين على أداء دورهم بالشكل الذي يمنح للتشكيلة الدفع اللازم، للحصول على نقاط المواجهة.

أحمد أمين. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق