محليات

مصير مجهول لمشروع مركز تجمع الفرق الوطنية بأم البواقـي

تم تجميده عند نسبة إنجاز قدرت بـ30 بالمائة

لا يزال مركز تجمع الفرق الوطنية المزمع انجازه ببلدية الزرق دائرة عين البيضاء، يراوح مكانه ولم تتجاوز نسبة الانجاز به في بعض مرافقه 30 في المائة، بعد مرور عدة سنوات، حيث تعود انطلاقة الأشغال إلى سنة 2012 لتتجمد عملية الانجاز خلال سنة 2014 بعد صدور قرار الوزير الأول آنذاك الخاص بتجميد بعض المشاريع الكبرى لنقص السيولة المالية.

المركز  يتربع على مساحة تزيد عن 30 هكتار، حيث انطلقت الأشغال في انجاز بعض مرافقه أبرزها المسبح الذي يتربع على مساحة تزيد عن 1000 متر مربع، حيث بلغت نسبة الإشغال به بحوالي 60 في المائة  وقد لجأت المصالح التي تشرف على متابعة انجاز المشروع إلى فسخ العقود مع المقاولات التي لم تلتزم بمدة الانجاز المتفق عليها بالإضافة إلى البطء في الانجاز.

الأمين العام للولاية في اجتماع له دعا إلى الإسراع في وتيرة الانجاز والبدء بعدها في التهيئة الخاصة بالربط بالغاز الطبيعي والربط بقنوات المياه والكهرباء والتي تتطلب مبالغ مالية إضافية، في حين أكد مدير الشبيبة والرياضة أن المشروع طموح لكن عملية تأخر الانجاز مرجعها إلى قرار التجميد الصادر عن الوزير الأول لمدة 4 سنوات، كما أن تأخر التمويل وتقديمها على مراحل لكل مرفق على حدى، فكلما انطلقنا في انجاز احد المرافق تبقى المرافق الأخرى معطلة.

وحسب نفس المسؤول فلابد من إعادة تقييم تكلفة ما تبقى من تكملة انجازه التي لأتقل عن 3 ملايـير دينار على أقل تقدير كون المركز يظم 4 ملاعب لكرة القدم  وقاعة متعددة الرياضة وقاعة لتقوية العضلات وكذا مسبح شبه أولمبي بلغت الأشغال به بحوالي60 في المائة، بالإضافة إلى مظمار للسباقات والعدو، ناهيك عن التهيئة الخارجية، مؤكدا أنه في حال تزويدنا بالمبالغ اللازمة أن هذا المشروع المهم سيكون جاهزا بعد 36 شهرا.

لمودع. ج

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق