محليات

مطالب بالتحقيق في قطاع الصحة بسريانة

ممثلو المجتمع المدني يراسلون السلطات الولائية

رفعت جمعيات تمثل مختلف فعاليات المجتمع المدني ببلدية سريانة في ولاية باتنة، بيانا إلى السلطات الولائية نددوا واستنكروا فيه واقع القطاع الصحي بالبلدية، موجهين أصابع الاتهام لمدير مؤسسة الصحة الجوارية عين جاسر الذي يقوم حسبهم تحويلات ونقل أبناء المنطقة من ممرضين وأطباء إلى أماكن عمل بعيدة عن مقرات إقامتهم.

وحسب البيان الذي تلقت “الأوراس نيوز” نسخة منه، أن المدير يقوم بتحويل هؤلاء عقابا لهم لأتفه الأسباب ودون مبرر وتطرق محرروه إلى النقائص الكثيرة التي تتخبط فيها العيادة متعددة الخدمات على مستوى بلديتهم وذكروا منها، وضعية مصلحة الأشعة والأعطاب المتكررة لجهاز الكشف بسبب قدمه، إضافة إلى نقل جهاز إيكوغرافي من العيادة نحو عيادة أخرى بعين جاسر دون مراعاة وجود مصلحة التوليد التي هي بحاجة ماسة لهذا الجهاز، أما مخبر التحايل فقالوا أنه يحمل الإسم فقط، حيث أن جل التحاليل غير متوفرة، كما تطرقوا أيضا إلى الوضعية المزرية لسيارة الإسعاف والتي طالما توقفت في وسط الطريق وهي تحمل مرضى.

وختم ممثلو المجتمع المدني بيانهم بالمطالبة بإيفاد لجنة تحقيق للوقوف على واقع قطاع الصحة بسريانة والنظر في هذه النقائص التي لازمت العيادة وساهمت في تراجع الخدمات الصحية المقدمة.

ن. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق