محليات

مطالب بالكشف عن التحقيقات في حادثة وفاة “مير” عين ببوش بأم البواقي

8 أعضاء بالمجلس علقوا نشاطهم

لا تزال حادثة العثور على رئيس المجلس الشعبي البلدي السابق لبلدية عين ببوش ميتا بمكتبه، تصنع الحدث بولاية أم البواقي، خاصة في ظل عدم الكشف عن نتائج التحقيقات الخاصة بظروف الوفاة.

وطالب سكان بلدية عين ببوش بضرورة الكشف عن نتائج التحقيق، مثلما وعدت به المصالح القضائية سابقا، حيث أكد النائب العام بمجلس قضاء أم البواقي”أعمر بورايب” يوم 25 فيفري الماضي، على اتخاذ الإجراءات اللازمة الخاصة بمعاينة مصالح الشرطة العلمية والضبطية القضائية بحضور وكيل الجمهورية المختص، ليتم الإعلان عن نتائج التحقيق للرأي العام قريبا، في وقت قام أعضاء المجلس البلدي وسكان بلدية عين ببوش بعدد من الاحتجاجات أمام مقر ولاية أم البواقي من أجل التدخل الفوري للسلطات الولائية واتخاذ الإجراءات القانونية ضد المتورطين في حادثة الوفاة.

جدير بالذكر أن 8 أعضاء بالمجلس البلدي ببلدية عين ببوش قرروا تعليق نشاطهم المجلس وذلك من أصل 14 عضو بالمجلس، تنديدا منهم بعودة رئيس الدائرة للعمل وتبرئة ذمته، فيما كان قد تم تزكية العضو “بغو اليزيد” على رأس المجلس البلدي وهي العملية التي أثارت تساؤلات عديدة وسط المواطنين بعين ببوش، خاصة بعد إعلان المجلس البلدي عن تعليق نشاطه سابقا لحين الكشف عن تفاصيل حادثة وفاة المير.

بن ستول. س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق