محليات

مطالب بتدعيم مصلحة النساء والتوليد بمركز تلقيح اصطناعي بباتنة

في ظل استفحال مشاكل العقم

رفعت العديد من جمعيات الصحة الناشطة في مجال تقديم الخدمات الصحية التطوعية بباتنة مطالب إلى السلطات المحلية لإدراج مشروع تدعيم مصلحة النساء والتوليد بمركز تلقيح اصطناعي ضمن أجندة الولاية الخاصة بتطوير قطاع الصحة خاصة في ظل استفحال مشاكل العقم لدى المئات من الأزواج الذين لم يتمكنوا لسنوات من الانجاب ليس فقط بسبب المشاكل العضوية والفيزيولوجية التي يعانون منها وإنما نظرا لعدم وجود مراكز تلقيح اصطناعي من شأنها أن تكون الحل البديل في ظل تناقص فرص الإنجاب عند الكثيرين.
وفي ذات السياق صرح ممثلون عن المجتمع المدني بأن ولاية باتنة حقيقة بإنشاء مصلحة عمومية فيها خاصة بالتلقيح الاصطناعي لتكون أول مصلحة على مستوى الشرق في مجال محاربة ظاهرة العقم التي شهدت ارتفاعا كبيرا في الجزائر بنسبة تتراوح بين 20 و25 بالمائة، حيث أكد أطباء مختصون في المجال أن العقم لم يعد شائعا فقط لدى النساء وإنما أصبح عدد الرجال العقيمين يفوق نسبة النساء الذين يعانين من الداء، وذلك ما دفع الأطباء إلى دق ناقوس الخطر مؤكدين على الأزواج على ضرورة الشروع في إجراء الفحوصات الطبية واستشارة الطبيب المختص خلال الأشهر الستة الأولى من المحاولة المنتظمة للإنجاب.
وحسب كثير من المختصين فإن المشكل الذي تواجهه الجزائر في هذا الشأن يتعلق بانعدام مراكز لتعليم تقنيات التلقيح الاصطناعي، حيث يسعى هؤلاء إلى تحسيس وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لإدراج هذا التخصص في الجامعات الجزائرية، بالإضافة إلى المطالبة بتعميم انشاء مراكز التلقيح الاصطناعي في العديد من المدن الجزائرية خاصة تلك التي تحتوي على كثافة سكانية كبيرة.

إيمان. ج

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق