محليات

مطالب برفع التجميد عن عدة مشاريع بأم البواقي

طالتها مقصلة التقشف منذ أزيذ من 5 سنوات

طالب نواب عن ولاية أم البواقي بالمجلس الشعبي الوطني، برفع التجميد عن عدد من المشاريع التنموية التي طالتها مقصلة التقشف منذ أزيد من 5 سنوات دون أن ترى النور إلى يومنا هذا.
ومن بين المشاريع التي طالها التجميد، كلية للعلوم الإجتماعية والإنسانية بجامعة العربي بن مهيدي، بالإضافة إلى مشروع إنجاز 60 سكن لفائدة أساتذة التعليم العالي، أين تم تسجيل 3 عمليات تتضمن إنجاز 180 سكن منها 120 مسكن مسلمة ومستغلة من قبل الأساتذة، بينما 60 مسكن المتبقية بلغت الأشغال بها الـ 40 %، غير أن فسخ الصفقة مع مقاولة الإنجاز سنة 2015، وإسنادها لمقاولة أخرى والمصادقة على الصفقة من قبل لجنة الصفقات العمومية للولاية، سرعان ما أدخل المشروع في خانة التجميد وذلك قبل وصول الملف لهيئة الرقابة المالية، أما فيما يخص مشروع انجاز مستشفى 60 سرير ببلديتي الضلعة وسوق نعمان فقد تم فقط تسجيل طلب تسجيل عملية الدراسة خلال سنة 2014.
وفي ذات السياق، عبر عشرات الفلاحين بمختلف بلديات الولاية عن استيائهم من التجميد الذي طال مشروع “سد الشبايطة” ببلدية مسكيانة، بعد انتهاء الدراسة التقنية للمشروع، أين طالب سكان مدينة مسكيانة بضرورة الانطلاق في الانجاز قريبا خاصة وأن المشروع يندرج ضمن البرامج القطاعية المركزية الذي تستفيد منها مختلف بلديات ولاية أم البواقي سنويا.
بن ستول. س

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق