محليات

مطالب بفتح الطريق الرابط بين تكوت وكيمل بباتنة

بهدف فك العزلة وتسهيل التنقل

رفع سكان بلدية تكوت، جملة من المطالب للسلطات المحلية بولاية باتنة بهدف إعادة الاعتبار للمنطقة وتنشيط الحركة التنموية بها إلى جانب فك العزلة وتسهيل حركة النقل وتنقل الأشخاص.

وطالب مواطنو المنطقة، والي الولاية بالتدخل وفتح الطريق البلدي الرابط بين بلديتي تكوت وكيمل وكذا تعبيد الشطر المتبقي منه بالمكان المسمى “بازم” إلى غاية مفترق الطرق بمنطقة عين البيضاء، بمسافة تقدر بنحو سبعة كيلومتر، وذلك بعد الحالة الكارثية التي تشهدها الطريق والتي ساهمت في تأزم أوضاع السكان خاصة أثناء تنقلاتهم، حيث من شأنها أن تساهم في فك العزلة عن المواطنين وكذا تسهيل حركة النقل بالمنطقة.

من جهته، يعاني سكان هذه المناطق من عديد النقائص والمشاكل التنموية في ظل غياب مشاريع استثمارية جدية تخرج شباب المنطقة من البطالة، خاصة أن العشرات منهم يلجؤون إلى المهن الحرة وصقل الحجارة بهدف كسب عيشهم، وهي المهنة التي أودت بحياة المئات منهم، في حين يستمر الإقصاء والتهميش الذي تعرفه المنطقة والتي لم تستفد من مشاريع استثمارية وتنموية تساهم في إخراجها من الغبن والتجاهل الذي تعيشه.

ف. ق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق