محليات

مطالب بفتح تحقيق في حصة 2000 سكن كوسيـدار بولاية خنشلة

في ظل الغموض الذي يسود المشروع

طالب عشرات المستفيدين من السكن حصة 2000 سكن بولاية خنشلة، من السلطات الولائية ضرورة فتح تحقيق حول أشغال إنجاز هذه السكنات التي طال انتظارها والتأخر المسجل منذ سنة 20014.

وأكد المستفيدون أنهم ضاقوا ذرعا من هذه الوضعية خاصة وأن الإعلان عن قائمة السكن الاجتماعي كوسيدار حصة 2000 سكن بالواجهة العمرانية الجديدة طريق بغاي كان منذ شهر أفريل من سنة 2014 وحددت آجال الانتهاء من أشغال الانجاز بـ 3 سنوات بعد أن استلمت مؤسسة وطنية مختصة في البناء المشروع.

المستفيدون استغربوا هذا التأخر الكبير في عملية الانجاز وسط صمت السلطات المعنية  وفي ظل الأخذ والرد والتلاعبات التي سادت المشروع، حيث أشار إلى المعاناة الكبيرة التي يعيشونها في انتظار استلام سكناتهم، مؤكدين أنهم احتجوا أكثر من مرة وراسلوا الجهات الوصية لكن دون جدوى ووعود لم تطبق على أرض الواقع، وقد هددوا بتصعيد الاحتجاجات إن لم يتم وضع حل لهذه المشكلة.

ويبقى مشروع القرن يعاني بوتيرة اقل ما يقال عنها تسير سير السلحفاة في ظل استياء كبير للمستفيدين ولامبالاة المسؤولين في انتظار تحرك جدي للسلطات وتسريع وتيرة الأشغال لتسلم لمستحقيها في اقرب الآجال.

معاوية. ص

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق