دولي

مظاهرة أمام البيت الأبيض احتجاجًا على إعلان “حالة الطوارئ الوطنية”

احتشد كثير من المعارضين للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أمس، أمام البيت الأبيض، احتجاجًا على إعلان الرئيس، الجمعة الماضية، حالة “الطوارئ الوطنية” في البلاد.

وبحسب مصادر إعلامية، جاء تنظيم الوقفة الاحتجاجية بدعوة من عدة منظمات مجتمع مدني، وشارك فيها كثير من النشطاء من ولايات أمريكية مختلفة، حيث أن المتظاهرون ذكروا في تصريحات مختلفة أنهم احتشدوا أمام البيت الأبيض، للتعبير عن احتجاجهم ورفضهم لقرار الرئيس الأمريكي بخصوص إعلان “حالة الطوارئ” الذي اعتبروه تجاهلًا للكونغرس، وسوء استخدام للسلطات.

وفي حديث على هامش الفعالية، قال دارسي ريغان، أحد المسؤولين عن تنظيم الوقفة “لست مع قرار إعلان حالة الطوارئ الوطنية، نحن نقف إلى جانب زملائنا وأصدقائنا من المهاجرين”، لافتًا إلى الأضرار التي ستحلق بالمسلمين، والمهاجرين، والديمقراطية الأمريكية جراء القرار، كما حمل المتظاهرون لافتات كتبت عليها عبارات مختلفة من قبيل: “لا للجدار، ولا لترامب”، و”أقيموا الجدار حول ترامب وأنقذونا”.

هذا ووقع ترامب، الجمعة الماضية، قانون حالة الطوارئ الوطنية المتعلق بالحدود مع المكسيك، وكان ترامب جعل من بناء هذا الجدار بندا أساسيا في حملته الانتخابية للوصول إلى البيت الأبيض، وبعدما رفض الكونغرس تمويل الجدار أعلن ترامب حالة الطوارئ الوطنية التي يمكن أن تتيح له استخدام موازنة البنتاغون لبناء الجدار.

فيما اعتبر العديد من الديمقراطيين والجمهوريين على السواء أن ترامب أساء استخدام السلطة، وتجري اتصالات لإصدار “بيان مشترك” يرفض إعلان حالة الطوارئ، كما أعلنت ولايات عدة بينها كاليفورنيا ونيويورك عزمها على اللجوء إلى القضاء لمواجهة خطوة ترامب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.