دولي

مظاهرة ضد انتهاكات الصين في تركستان الشرقية بأستراليا

نظم نشطاء مظاهرة احتجاجية أمام القنصلية الصينية في ملبورن الأسترالية، أمس، ضد السياسات القمعية بحق أتراك الأويغور في تركستان الشرقية.
وشارك في الوقفة عشرات من الأويغور المقيمين في أستراليا، إلى جانب أبناء الجاليات المسلمة، ولاسيما التركية، حيث حمل المشاركون أعلام أستراليا وتركيا وتركستان الشرقية، وطالبوا السلطات الصينية، بوقف انتهاكاتها بحق الأويغور، وردد المتظاهرون هتافات من قبيل “الحرية لتركستان الشرقية”، و”أوقفوا قتل الأويغور”، و”نريد الحرية”، “الصين إلى الخارج”، وفي تصريح، قال رئيس جمعية التركستانيتين الشرقيين في أستراليا نور محمد تركستاني، إنهم نظموا هذه المظاهرة لإسماع صوت الأويغور، الذين يتعرضون للظلم الصيني، لافتا إلى أن ممارسات الصين بحق أتراك الأويغور، تمثل انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان، موضحا أن ملايين الأويغور يتعرضون للظلم في معسكرات اعتقال جماعية، كما دعا الحكومة الأسترالية إلى إعلاء صوتها ضد الظلم الذي يطال شعب تركستان الشرقية من قبل الصين، دفاعا عن حقوق الإنسان.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق