رياضة وطنية

معاناة “الدياربيتي” تتواصل رغم التغييرات في العارضة الفنية

دفاع تاجنانت

تتواصل معاناة دفاع تاجنانت في بطولة الرابطة المحترفة الثانية بعد الهزيمة الجديدة التي تلقاها الفريق في سعيدة أمام المولودية المحلية بنتيجة هدف دون مقابل، وهي الهزيمة التي جعلت أشبال المدرب بسكري يتراجعون إلى الصف العاشر في الترتيب برصيد 16 نقطة حيث بدأ الفريق يبتعد تدريجيا عن كوكبة المقدمة في ظل التراجع الرهيب في النتائج منذ رحيل المدرب الأسبق منير زغدود.
وبدا الطاقم الفني للدفاع بقيادة المدرب الجديد مصطفى بسكري غير راض عن الأداء المقدم من طرف بعض اللاعبين حيث لاحظ العديد من النقائص التي يراهن على تداركها قبل مباراة الجولة القادمة من البطولة أمام شبيبة سكيكدة، فيما ستكون مباراة الكأس أمام إتحاد عين البيضاء فرصة من أجل تجريب بعض الحلول مع الوقوف أيضا على مستوى بعض العناصر التي لم تشارك في اللقاء السابق، ورغم صعوبة المأمورية إلا أن بسكري بدا واثقا من قدرته على إخراج الدفاع من الوضعية الحالية.
وصب أنصار الدفاع جام غضبهم إدارة الدفاع الفريق بقيادة الرئيس الطاهر قرعيش محملينها مسؤولية الوضعية الحالية للفريق وهذا في ظل سلسلة التغييرات التي عرفتها العارضة الفنية للفريق من خلال التعاقد مع 5 مدربين منذ بداية البطولة، فيما تأمل إدارة الرئيس قرعيش في تحسن النتائج في أقرب وقت ممكن لاسيما بعد تسوية جزء من مستحقات اللاعبين، فيما قرر المسيرون الشروع مبكرا في الإتصالات مع بعض اللاعبين المستهدفين لتدعيم تعداد الفريق وهذا بالتنسيق مع المدرب بسكري من أجل إنتداب بعض العناصر في المناصب التي تعاني من نقص واضح على غرار خط الهجوم حيث من المنتظر أن يتم التعاقد مع 04 لاعبين في الميركاتو الشتوي.
عبد الهادي ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق