محليات

معاناة تلاميذ فيرمة الريش بالعلمة بسطيف في طريقها للحل

مع نهاية أزمة تهجير مكتتبي العلمة

من المنتظر أن تنتهي معاناة سكان حي فيرمة الرئيس بلدية العلمة شرق ولاية سطيف مع مشكل تمدرس أبنائهم خلال الأيام القليلة القادمة وهذا بعد دخول المدرسة الابتدائية الجديدة داودي بوجمعة حيز العمل خلال الأسبوع القادم على أقصى تقدير بعد نهاية كل الأشغال بهذه المؤسسة التربوية الموجهة لسكان الحي المستفيدين من سكنات عدل والذين اشتكوا من المسافة البعيدة التي يتطلبها تنقل أبنائهم لمزاولة الدراسة في الأحياء المجاورة.
ومن جانب أخر سيتم وضع حيز الخدمة أيضا لإكمالية جديدة تحمل تسمية جلال الصديق وهي موجهة أيضا لسكان الحي وهذا في انتظار تجهيزات أخرى وعدت السلطات المحلية بتثبيتها بالحصة الجديدة 1500 منها ثانوية وابتدائية خلال الفترة المقبلة، وخلال زيارة وفد من الولاية برفقة مدير مشاريع عدل إلى هذا الموقع تم طمأنة مكتتبي عدل 2 لبلدية العلمة حيث أكد الوفد الولائي على متابعته ملف سيرورة الأشغال الخاصة بحصة 1500 سكن والتعجيل بانطلاق أشغال التهيئة الخاصة بالحصة الإضافية 673 سكن بعد استنفاذ كل الإجراءات الإدارية في القريب العاجل لتغطية كل احتياجات مكتتبي دائرة العلمة.
وتوجه أعضاء جمعية مكتتبي عدل بالعلمة بالشكر للمسؤولين المحليين الذين نجحوا في مسعاهم بتحويل مكتتبي العلمة إلى موقع العلمة 1500 حيث تم استصدار حوالي 700 شهادة قبل التخصيص لمكتتبي العلمة رغم عدم وصول الأشغال إلى النسبة القانونية للتوزيع في انتظار استصدار حصة أخرى مماثلة قريبا حسب تصريح مدير المشاريع وبالتالي نهاية مشكل تهجير مكتتبي عدل مثلما وصفه هؤلاء المستفيدين بعد أن كان من المقرر تحويلهم إلى مواقع بعيدة كثيرا عن مقرات عملهم وسكناهم.
عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق