محليات

معاناة طالبي السكن بعين الكبيرة متواصلة

بعد 10 سنوات من الانتظار

مازالت معاناة طالبي السكن الاجتماعي ببلدية عين الكبيرة في الجهة الشمالية من ولاية سطيف متواصلة منذ عدة سنوات وهذا في ظل التأخر الحاصل في استكمال مشروع إنجاز حصة 440 مسكن بالقطب السكني بالباهية، ويأمل طالبو السكن الاجتماعي بالإسراع في إنهاء أشغال المشروع وربطه بشبكتي المياه والكهرباء للتعجيل في عملية استلام سكناتهم بعد سنوات طويلة من الانتظار قاربت 10 سنوات كاملة خاصة بالنسبة إلى 29 عائلة والتي ستستفيد رسميا من هذه الحصة بعد انهيار العمارات التي كانت مخصصة لهم بمنطقة الباهية.

وأوصل المستفيدون انشغالهم إلى رئيس دائرة عين الكبيرة حيث أكدوا على تأخر هذه الحصة السكنية خاصة ما تعلق بعملية الربط بمختلف الشبكات، ومن جانبه فإن رئيس الدائرة بشير فرطاس التقى عدد من المستفيدين وأكد أن أشغال ربط هذه الحصة السكنية بالتيار الكهربائي متواصلة وستنتهي في غضون أيام، فيما تم إسناد أشغال مشروع قناة الجر للمقاول الذي يقوم بالتهيئة لتزويد السكنات بالمياه الصالحة للشرب من قناة منبع واد البارد، حيث وصلت الأشغال إلى منطقة صرفدة وتشرف على الانتهاء، أما فيما يخص مشروع الغاز الطبيعي فسيتم العمل على تسريع الإجراءات للانطلاق في المشروع الذي سيتطلب مدة من الوقت لإنجازه.

ويأمل طالبو السكن الاجتماعي أن يتم إنهاء الأشغال وتسليم السكنات لأصحابها خاصة  العائلات التي استفادت منذ 2012، وهي العائلات التي أنهكتها ظروف ومتاعب الكراء بالنظر للتكاليف المالية المرتفعة، حيث تأمل هذه العائلات في إنهاء معاناتها في أقرب الآجال الممكنة.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق