محليات

معاناة كبيرة يعيشها سكان قرية شبلة بخيران

انعدام مختلف ضروريات العيش الكريم

يعيش سكان قرية شبلة ببلدية خيران دائرة ششار ولاية خنشلة، معاناة كبيرة وتهميش من المسؤولين بالرغم من الشكاوي والاحتجاجات المتكررة لكن دون جدوى.

وأكد قاطنوا هذه المنطقة، أن نصف سكان القرية يعانون من غياب الغاز الطبيعي، إضافة إلى انعدام الكهرباء بحوالي 35 سكن وكذا اهتراء الطرقات وغياب المسالك الفلاحية خاصة المسلك المؤدي لشلالات ايقلي التي تعتبر منطقة سياحية تستقطب السياح إضافة الى انعدام الكهرباء الفلاحية بالابار الارتوازية، حيث طالبوا بضرورة ربطها وانجاز ٱبار أخرى لتغطية العجز ونقص الماء الشروب.

السكان عبروا عن استيائهم الشديد جراء الوضعية التي يعيشونها منذ سنوات بالرغم من تعاقب المسؤولين على مختلف المجالس وتطرقوا إلى اهتراء كبير للمدرسة مصطفى سعداوي المدعو التاريخ وبها قسمين مهددين بالانهيار، مطالبين بضرورة إدارج أشغال ترميم لهذه المدرسة وكذا ترميم السكن الوظيفي، إضافة الى انسداد قنوات الصرف الصحي، كما طالبوا بفتح أو شق طريق الذي يؤدي إلى المسجد القديم من أجل بناء سكن للامام وقسم لتدريس القرآن، وإدراج مشاريع خاصة بإنجاز مختلف المرافق الضرورية على رأسها فرع بلدي وكذا فرع بريدي وغيرها من المطالب.

وتبقى معاناة سكان قرية شبلة متواصلة في ظل الوعود الكاذبة ولامبالاة المسؤولين المحليين في انتظار التفاتة جدية من والي الولاية الذي يعطي تعليمات صارمة لجميع المسؤولين للتكفل الأمثل بإنشغالات قاطني مناطق الظل.

معاوية. ص

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق