محليات

معاناة مريرة لقاطني عدة مشاتي بباتنة لافتقار سكناتهم إلى الغاز الطبيعي

ناشد سكان مشتة مهراس ببلدية قصر بلزمة، السلطات المحلية والولائية من أجل الالتفات إلى مطلبهم المتمثل في ربط سكناتهم بالغاز الطبيعي، مضيفين أن معاناتهم مع قوارير غاز البوتان أصبحت لا تطاق خاصة في فصل الشتاء التي تتحول إلى عملة نادرة.
نفس المعاناة يتجرعها قاطنو قرية الصفاح التابعة لبلدية فم الطوب وكذا قاطنو مشتة أولاد سيدي عبد الرحمان التابعة لبلدية عين جاسر، جراء افتقارهم لهذه المادة الحيوية حيث تبقى هذه الأخيرة مطلب الجميع في ظل موجة البرد التي تعرفها معظم هذه المناطق البعيدة عن الوسط الحضري، ناهيك عن مشتة عين بيضاء بوعريف ببلدية الشمرة والتي يلتمس سكانها من السلطات المحلية الالتفات لواقعهم التنموي وخاصة ما تعلق منه بالجانب المعيشي وعلى رأس ذلك التزود بالمواد الحيوية على غرار الغاز الذي لا يزال حلما يراود سكان المنطقة، إضافة إلى سكان قرية الشهداء بعين تاسة التابعة لبلدية رأس العيون الذين لازالوا يرفعون مطلبهم للسلطات المحلية من أجل ربطهم بشبكة الغاز الطبيعي التي تغنيهم عن الاقتناء المستمر لقوارير البوتان بأثمان أنهكت كاهلهم، وعززت معاناتهم خاصة في ظل عدم توفرها بصفة دائمة على مستوى المنطقة والمناطق المجاورة لها.

إيمان. ج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق