ثقافة

“معركة السلام” مسرحية صراع مكان اللعب تستقطب الأطفال بباتنة

تزامنا وفعاليات الربيع المسرحي للطفل

قدم المسرح الجهوي بباتنة استمرارية للعروض المبرمجة ضمن فعالية “الربيع المسرحي للطفل” مسرحية “معركة السلام” لمخرجها مسعود حجيرة ومن انتاج التعاونية الثقافية لعريني للفنون الدرامية باتنة، وسط حضور كبير من الأطفال الذين تفاعلوا مع العرض المقدم، واستمتعوا به.

وتعد معركة السلام مسرحية تعليمية تثقيفية موجهة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 6 سنوات و16 سنة، تدور أحداثها حول الصراع عن مكان اللعب، بعدما كان كل واحد يبحث له عن مكان هادئ ليلعب فيه يقع اختيارهم على نفس المكان ليكون الصراع بينهم من يضفر بهذا المكان، فتكون البنت سلمى هي الحكم المنافس بين أخيها ومنافسه برهان في جولات ثلاث من يقص أحسن قصة هادفة ومن يفوز في السباق وكذلك المبارزة بالأيدي، تفوز سلمى بالمكان بعدما فاز أخوها برهان في جولتين، لكن أنس لا يغادر المكان ويقرر البقاء عنوة، فتقر سلمى مغادرة المكان رفقة أخيها تفاديا للمشاكل، لكن سليم يتأثر ويعجب بموقفهما المسالم، فيطلب منهم أن يشاركهم المكان للعب جميعا مع بعض، ونال الاقتراح رضا واستحسان سلمى وبرهان، واجتمع الجميع في نفس المكان واللعب في أمن وسلام.

يذكر أن الربيع المسرحي للطفل الذي انطلق 23 من مارس المنصر، يتواصل إلى غاية الفاتح من أفريل القادم.

رقية. ل

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق