الأورس بلوس

معلمون لا يبالون

بطاقة حمراء

يبدو أن بعض المعلمين في كثير من المؤسسات التربوية خاصة في المدارس الابتدائية بمدينة باتنة وحسب ما أخبرنا به بعض الأولياء، يبدو أنهم باتوا يبالغون في تطبيق البروتوكول الصحي للوقاية من فيروس كورونا، حيث أنهم باتوا يعرضون التلاميذ للبرد في عز الشتاء بفتح أبواب الأقسام ونوافذها تحت حجة تجديد الهواء غير أن الأمر قد بات مضرا بالتلاميذ الذين اشتكوا من عدم قدرتهم على الصمود والتركيز على الدروس بسبب تحول أقسامهم إلى ثلاجات، فهل تطبق تدابير الوقاية من فيروس في نظر بعض المعلمين بتعريض التلاميذ للاصابة بأمراض أخرى يتسبب فيها البرد؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق