محليات

مغارة غامضة تبتلع شابا للأسبوع الثاني بالرحبات

تواصل عملية البحث عنه

دخلت عملية البحث عن شاب يبلغ من العمر 35 سنة، أسبوعها الثاني في بلدية الرحبات غرب ولاية باتنة، بعد اختفاءه داخل مغارة تقع بمشتة أولاد أدريس منذ يوم الفاتح من نوفمبر، بعد أن قام بحفرها بنفسه باستعمال فأس ورفش.
وحسب مصادر محلية، أن المعني باشر عملية حفرها منذ 10 سنوات، حيث قام بحفر حوالي 50 مترا، بعد أن كان عمقها لا يتجاوز 10 أمتار، قبل أن يختفي فجأة بداخلها، ما دفع بأعوان الحماية المدنية بالتدخل على أمل العثور عليه، أين وجدوا صعوبة كبيرة في التوغل أكثر بداخل المغارة نظرا لضيقها من جهة وانعدام الأكسجين من جهة أخرى، في الوقت الذي تساءل فيه سكان المنطقة عن الأسباب التي دفعت المعني بحفر هذه المغارة وبهذا العمق في انتظار ما ستكشف عنه عملية البحث المستمرة لحد الساعة.
جدير بالذكر أن الشاب المفقود اعتاد على زيارة المغارة والمكوث بها قبل أن يختفي فجأة بداخلها، حيث سخرت الوحدة الثانوية للحماية المدنية برأس العيون جهازا أمنيا بإمكانيات مادية وبشرية وبالاستعانة بآلة حفر تابعة لمصالح بلدية الرحبات لتسهيل العملية دون العثور عن المفقود الذي لم يظهر عليه أي أثر.

ن.م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق