محليات

مفتشو المديرية الجهوية للخزينة بسطيف يشتكون ظروف العمل المزرية

يشتكي الموظفون بالمديرية الجهوية للخزينة العمومية بسطيف من الظروف المزرية التي يزالون فيها عملهم خاصة مع تصرفات المدير الجهوي للخزينة بالنيابة، وحسب شكوى موجهة إلى المدير العام للمحاسبة بوزارة المالية من قبل بعض الموظفين والتي تحصلت الجريدة على نسخة منها فإن معاملة ذات المسؤول مع العديد من المستخدمين بالمديرية أصبحت غير لائقة خاصة مع الموظفين بسبب سكوتهم أمام الممارسات التي تمس بالمال العام كما هو الشأن في خزينة ولاية بجاية التابعة لجهة سطيف، حيث لم يكلف المعني حسب الشكوى عناء إيفاد فرقة تفتيش للتحقيق في القضية كما فعل مع خزائن بلديات مجانة ،العلمة ،عين أرنات وعين أزال وخزينة مستشفى سطيف وبعض القضايا المماثلة الأخرى كتلك التي تعرفها خزينة بلديات العلمة التي تسير بلديات بارز سكرة والقلتة الزرقاء وقجال.

وحسب شكوى الموظفين فإن معاناتهم كبيرة مع التهميش الذي طال بعض الموظفين أصحاب الكفاءات وذوي الأقدمية، حيث بلغ الأمر إلى نزع الصلاحيات المخولة لهم بالقانون ومنحها إلى أخرين ومواصلة عملية التحطيم لهذه الإطارات بإخفاء عمليات إقتراح الموظفين في المناصب العليا ليستفيد منها من هم دونهم مستوى وكفاءة، بالإضافة إلى العديد من المضايقات التي يتعرض لها هؤلاء.

ووجه الموظفون إتهامات من خلال شكاواهم إلى المديرية العامة للمحاسبة بالسكوت عن ممارسات هذا المدير رغم عديد الشكاوي التي وصلت هذه الأخيرة من الموظفين، حيث هدد هؤلاء بأنهم لن يسكتوا عن ما يجرى ضدهم، وأنهم قد يصل بهم الأمر إلى رفض العمل مع هذا المدير وشن إضراب ضده إذا لم تتحرك الوزارة الوصية وكشف كل المستور.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق