محليات

مفرغة عشوائية تثير غضب سكان عين ولمان

سكان ومستثمرون يعانون الأمرين

أثار قرار توطين مفرغة للنفايات ببلدية عين ولمان في الجهة الجنوبية من ولاية سطيف إستياء مواطني البلدية الذين أكدوا أنهم تفاجئوا للقرار الصادر من طرف مصالح البلدية بخصوص توطين هذه المفرغة على تراب البلدية بالنظر لتأثيراتها السلبية على الصحة العمومية والبيئة.

وحسب عدد من سكان البلدية فإن هذه المفرغة أضحت تشكل خطرا على الصحة والبيئة وهذا من خلال إنتشار الكثير من الأمراض خاصة منها التنفسية بالنظر لإنتشار الروائح الكريهة خاصة في فترة هبوب الرياح، ولا تقتصر المعاناة فقط على قاطني الأحياء المجاورة للمفرغة بل أيضا المؤسسات الناشطة بالمنطقة الصناعية والتي أكد القائمون عليها ضرورة تحويل مكان المفرغة العمومية بالنظر لتأثيراتها السلبية على نشاط هذه الشركات والمصانع.

وتسبب الرمي العشوائي لكميات كبيرة من النفايات وبشكل يومي في هذه المفرغة في تشويه المنظر العام للمنطقة القريبة من المنطقة الصناعية والمحاذية للطريق الوطني رقم 28 وهو الأمر الذي جعل السكان يطالبون بضرورة تدخل المجلس البلدي من أجل البحث عن حل لهذه الوضعية من خلال تحويل مكان المفرغة إلى منطقة أخرى بعيدة عن التجمعات السكانية، ومن جانبه أكد مدير البيئة لولاية سطيف على أن مصالحه تسعى لإيجاد حل لهذه المفرغة في أقرب وقت ممكن.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.