منوعات

مقاضاة طبيب “أطال” عمر مريضه شهرا!

قاضت أسرة مواطن أمريكي توفي بمرض ألزهايمر طبيبه الذي وصف له مضادات حيوية، عندما كان على قيد الحياة، ما أطال عمره شهرا كاملا.
وذكرت صحيفة ديلي ميل، أن جيرالد غرينبرغ القاطن في نيويورك عرف بمرضه في عام 2010. وبعد مرور سنة، عندما كان عمره 63 عاما، كتب وصية طلب فيها “عدم حقنه بالسوائل عن طريق الوريد وعدم إعطائه مضادات حيوية” في حال تدهورت صحته.
ولم يعد بإمكان جيرالد، بسبب مرض ألزهايمر، التعرف على زوجته وولديه عام 2016.
ونقل جيرالد إلى المستشفى عام 2016 لتدهور حالته الصحية، وفقا لوثائق المحكمة، وكان الطبيب دييغو إسكوبار وقتها مسؤولا عن وضعه العام.
وأبلغت إدارة المستشفى عائلة المريض بأن حالته البدنية والعقلية تتدهور وغير قابلة للتحسن، لذلك قرر أقارب جيرالد السماح له بالموت بسلام وسلموا نسخة من وصيته إلى الأطباء.
وأمر الطبيب إسكوبار بإجراء سلسلة من الفحوصات للمريض وحقنه بالمضادات الحيوية عن طريق الوريد، على الرغم من وصية المريض الموثقة.
وبينت نتائج التشخيص الأولي أن المريض لن يعيش لأكثر من أربعة أيام، لكنه توفي بعد شهر كامل بسبب الجفاف الذي أصابه.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق